اختر لون استايلك المفضل من بين هذه الألوان :
 
اللون الاحمر اللون الأزرق اللون الأسود اللون الأخضر اللون الوردي اللون البحري اللون الرمادي

 


الإهداءات


العودة   منتديات فيروزتي القاضى > .. •»|[ ღ .. الاقسام الترفيهيه .. Entertainment Forums ღ ]|«• .. > الاساطير والخرافات والخوارق
الاساطير والخرافات والخوارق قسم يهتم بالاساطير والخرافات والكوابيس والخوارق وماشابه

 
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
قديم 11-07-2009   #1 (permalink)
مشرفة الغرائب والاساطير والخوارق


اوسمتي

 
الصورة الرمزية رومنسية
افتراضي اسطوره وحش بحيرة لوخ نيس ، بين الحقيقة والخيال



|| وَحْـــش بُحيرة لوخ نس ||


أسدل الليل أستاره على البرية..

وأطفئت الأنوار في ذلك الكوخ الخشبي..
إلا من غرفة صغيرة..

هرع الصغير ليأخذ كتابا مرميا على السرير البالِ..
أخذ بالقراءة.. والحروف معلقة على شفتيه لعهد كلماته الأولى..

|| وَحْـــ ــ ش بُـحَيـ،، بُحيرة لوخ نس ||

تلألأت النجوم في سماء ليلة صيفية هادئة..
البحيرة ساكنة..
لا موج فضي،، ولا سراب،،
والقلعة الشامخة تختال بغرور بين السحاب..

بدأت الرياح تعزف لحنا صامتا على أوتار البحيرة الفضية..
واخترق صوت مريب غلالة الليل الشفافة..
تحركت المياه الراكدة ..
لتصطدم بصخور القلعة وتحدث صوتا يخفق له قلوب الشجعان !

ومن بين ثنيات مياه هذه البحيرة..
ولدت أسطورة حية..
حقيقية.. مرعبة.. خيالية..

مخلوق أطلق عليه اسم "الوحش"..
سكن قاعها..
وأثار الفزع والخوف في قلوب الجميع..
لغرابة منظره..
وأدلة وجوده..
وسنقوم
بمغامرة هذه الأسطورة..
ليبين لكم الحقائق.. ويبسط أمامكم الأدلة..

ويترك لكم الخيار لتقرروا..
ما إن كان هذ الوحش موجودا..
أو أسطورة نسجتها أنامل الزمان..


وحش بحيرة لوخ نس الاسكتلندي ، هل هو حقيقة أم خيال ؟



أنها قصة وحش بحيرة (لوخ نس) الاسكتلندي المجهول .. الغامض .. الأسطوري ! .. الذي حكت عنه الكثير من الأساطير و المراجع و القصص والأبحاث العلمية الجادة عن مصداقية , وحقيقة وجوده .. الا أنه لايزال لغزا من ألغاز عالمنا الغامض والمجهول ..
تعتبر أسطورة وحش بحيرة ( لوخ نس ) من أشهر حوادث ما وراء الطبيعة إثارة للجدل منذ بداية ظهورها إلى السطح الإعلامي في بداية القرن الماضي ، وقليل منا من لم يسمع عن قصة هذا الوحش الخرافي والذي يتوافد عشرات الآلاف من البشر سنويا لهذه البحيرة في بسكتلندا على أمل رؤيته . ورغم ما تبدو عليه القصة من غرابة وطرافة إلا أن عدد المؤمنين بوجود هذا الوحش في ازدياد كبير حول العالم ، ويعود السبب الرئيسي في هذه القناعة المتزايدة إلى عدد كبير من الدراسات والصور والمقالات والكتب التي تحدثت عن هذا الوحش وحقيقته .










بحيرة لـــوخ نــس Loch Ness

من الصعب أن نتكلم عن وحش البحيرة دون أن نتكلم عن البحيرة نفسها .. ونستعرض بعض المعلومات الجغرافية و القياسية عن تلك البحيرة التي يعيش بها الوحش الذي حير العالم فالبحيرة نفسها حقيقة واقعة، وهي الأكبر في بريطانيا العظمى . بطولها البالغ 23 ميلا ، وعرضها الذي يبلغ ميلا كاملا ، وبعمق 900 قدما تقريبا . ويعتقد بأن 6 مليار شخص على الأرض يمكنهم التجمع داخل البحيرة. وهي تعد من الأماكن الجميلة- فالتلال الخضراء تحيط بها من كل الجوانب. وكان من الصعب جدا الوصول إليها حتى عام 1930م حين تم بناء الطرق حول البحيرة . ومنذ ذلك الوقت ازدادت مشاهدات الوحش. وتعتبر بحيرة ( لوخ نس) أضيق بحيرات شمال أسكتلندا, حيث لا تزيد في بعض أجزائها علي كيلومتر و نصف إتساعاً .. عمقها 266 متراً .. مساحتها 56 متراً مربعاً .. طولها 83,4 كيلومتر .






تعتبر لوخ نس من أكبر ثلاثة بحيرات في شمال أسكتلندا, و هي في وادِ يقسم النصف الشمالي من أسكتلندا من (Fort William) حتي (Inverness) .. و يصب في البحيرة 6 أنهار رئيسية تمدها بالماء .. و تحتوي علي مقدار 2 ميل مكعب من الماء .. و مصب البحيرة علي الرغم من أن طوله لا يتجاوز الخمسة أميال, و لكنه واحد من أكثر الأنهار معدلاً لتدفق المياه.








++ || المقصود بـ وحش لـــوخ نـس || ++



وحش لوخ نس ( Loch Ness Monster) هو مخلوق غير مؤكد الوجود (مخلوق أسطوري) ويطلق على هذا النوع من المخلوقات كلمة كريبتيد ( cryptid) يدعى أنه يسكن بحيرة لوخ نيس في شمال أسكتلندا، . والاسم الذي اختاره السير بيتر سكوت لوحش بحيرة لوخ نيس في مجلة نيتشر هو نيسيتيراس رهومبوبتيريك وهو اسم يوناني معناه "معجزة نيس ذو الزعانف ماسية الشكل" . ويفترض أن لهذا المخلوق زعنفتين وسنامين وعنقا طويلا نحيلا ، ويرى بعض العلماء أنه يمكن أن تكون هناك علاقة قرابة بين لوخ نس وحيوان زاحف يشبه الديناصور ، أو بينه وبين حيوان بحري معاصر مثل خروف البحر أو عجل البحر . وقد اطلق على وحش البحيرة " لوخ نس " الإسم العلمي " نسيتيراس رومبوتريكس " حتى يدخل تحت مظلة القانون البريطاني الذي يحمي الحيوانات النادرة . كما ان وحش بحيرة لوخ نس مثله مثل اسطورة "بيج فوت" لا يوجد دليل قاطع على وجودها ويعتبر المخلوق من أكثر ألغاز علم الكريبتوزوولوجي (cryptozoology) شهرة. ومعظم العلماء والخبراء يجدون الأدلة المتوفرة لا تدعم وجود وحش البحيرة ويعتبرون المشاهدات لهذا المخلوق إما غير صادقة أو هي خطاء في تحديد هوية مخلوقات أو ظواهر معروفة. بالرغم من ذلك لا يزال العديد من الناس حول العالم يؤمنون بوجود هذا الكائن. السكان المحليين وبعدهم أناس من حول العالم بدأوا بإطلاق اسم مؤنث على وحش البحيرة وأصبحو يسمونه "نيسي" .








++ || حقيقــة وحــــــــش لـــوخ نـس || ++



ما هي طبيعة وحقيقة هذا الوحش العظيم الذي يسكن البحيرة ؟ هناك عدة نظريات حول ماهية هذا الوحش، لكن كلا منها تواجه بعض المشاكل. وتعد نظرية البلصيوصور هي الأكثر قبولا. لكن هناك نظريات أخرى تحظى بقبول مماثل.





تلك الصورة لهيكل البلصيوصور, انقرض منذ 70 مليون عام .





++ || بلصيوصـــور || ++


ان اقرب النظريات الى الصحة هي نظرية "بيتر سكوت" والذي بناها على شهادات وبعض الصور ، والتي بينت ان الوحش ما هو الا بلصيوصور ، وتعد كلمة بلصيوصور Plesiosaur تعريفا عاما لكل الزواحف المائية ذات الرقاب الطويلة والزعانف ،والذي اختفى في أحداث انقراض العصر الطباشيري ( Cretaceous-Tertiary extinction event). فهناك اعتقاد سائد يقول ان الديناصورات لم تنقرض جميعها وانما بقي احد السلاسل المائية التي بقيت على قيد الحياة ، لانه كما هو المعروف والسائد ان الديناصورات انقرضت نتيجة نيزك ارتطم بالارض قبل 15 مليون سنة ، وان هذه السلالة استطاعت النجاة نتيجة لوجودها تحت الماء . وما وحش بحيرة نيس الا احد الديناصورات المائية ، أصحاب هذه الفرضية يدعمون وجهة نظرهم بإكتشاف سمكة كولاكنث ( Coelacanth) عام 1938م قرب شواطئ مدغشقر والتي من المفترض أن تكون أنقرضت مع زوال مخلوق البلصيوصور ولا يوجد أحد يمكنه معرفة أي نوع من البلصيوصور هو وحش بحيرة لوخ نس. الإلاصموصور، هو أكبر وأطول أنواع البلصيوصور، وهو أفضل المرشحين للتوافق مع أوصاف الوحش. وهناك أنواع أخرى أيضا تتفق مع الوصف. في الواقع، تعد الصور التي تم التقاطها بواسطة روبرت هـ راينز متوافقة تماما مع نظرية البلصيوصور لكن هناك حقيقة واحدة تجعل هذا الافتراض ضعيفا. حيث أنه من المعتقد أن البلصيوصور قد انقرضت منذ 70 مليون سنة، لكن هناك اعتراضات أيضا على هذا الاعتقاد. حيث أن المخلوقات البحرية ما لم تتعرض للقتل بواسطة الإنسان -مثل الحيتان- فإنها قادرة على الحياة والتكيف بشكل كبير، فلديهم مساحة غير محدودة إمداد غذائي دائم. ولا يمكن تفسير انقراض البلصيوصور بنظرية النيزك. من المشاكل الأخرى أنها نادرا ما تمت مشاهدتها على السطح، وحيث أن البلصيوصور كائنات تتنفس الهواء، فيجب عليها أن تصعد للتنفس. وعلى الرغم من ذلك، فإن سلاحف البحر لا تكون مضطرة للصعود للتنفس دائما؛ فباستطاعتها الاحتفاظ بنفسها لعدة ساعات. وإنه لمن العدل أن نقول بأننا لا نعرف شيئا عن البلصيوصور سوى أنها عاشت في الماء وكانت تتغذى على الأسماك، وعليه فإننا لا نعلم شيئا عن عدد المرات التي يجب أن تصعد فيها للتنفس. وأيضا هناك الكثير من القوارب البخارية التي تعبر البحيرة، وحيث أن الماء موصل ممتاز، فإن هذه الأصوات سوف تخيف أية وحوش مما قبل التاريخ. ولقد تعلم الوحش البقاء بعيدا عن الإنسان .




++ || الأنقليس || ++

هناك نظرية جيدة أخرى تقضي بأن وحش بحيرة لوخ نيس هو أنقليس. حيث أن الأنقليس ملائم لوصف الحدبة أفضل بكثير من البلصيوصور، لكن أحد عيوب تلك النظرية أن الوحش دائما ما يخرج رأسه خارج الماء وهذه ليست من الخواص التي يمكن نسبتها للأنقليس. ومن العيوب الأخرى، أنه لم يتم العثور على أنقليس يتوافق مع طول الوحش. فإن أكبر أنواع الأنقليس، أنقليس ثعبان البحر، يصل حجمه إلى حوالي 1/4 الحجم المطلوب ليكون متوافقا مع حجم الوحش.





++ || الزوجلـــودون || ++


زوجلودون، أو بالاصيموصاوروس، هو أحد المرشحين لتفسير وجود الوحش، وهو أحد أنواع الحيتان الطويلة التي انقرضت منذ زمن بعيد، لكن، يبدو أنه لازالت هناك أعداد منهم حتى اليوم. وحش اوكاناجان، المدعو باسم اوجوبوجو، من المعتقد أيضا أنه زوجلودون. قد يكون الزوجلودون كبيرا جدا؛ فهو ينمو حتى يصل إلى 70 قدما، على الغم من أن وحش البحيرة لا يتجاوز الـ 50 قدما تبعا لأكثر الروايات. وتشترك هذه النظرية مع نظرية الأنقليس في إحدى المشاكل؛ فالزوجلودون ليس لديه رقبة طويلة لتخرج من الماء. وهنا نعود للبداية فنقول أن أفضل النظريات هي نظرية البلصيوصور.



ذلك الرسم لجد وحش لوخ نيس المحتمل هو
يلاصموصاوروص Elasmosaurus
وأيا كان هذا الوحش، فإن العلماء لا يزالون غير مقتنعين بوجوده. فهم لا يعترفون أبدا بأنهم مخطئون، وفي نفس الوقت يحاولون إثبات خطأ النظريات بنظريات أخرى، لا بناءً على حقائق صلبة. قد يكون البلصيوصور هو أكثر المخلوقات التي لا يود العلماء رؤيتها في التاريخ، لأن اكتشاف واحد منهم فقط كفيل بتدمير وسائلهم في التأريخ وربما يؤثر في نظرية التطور نفسها. لا يوجد أي مراجع تبرر عدم انقراض هذا المخلوق غير أنه لم يشاهد والأحرى أنه انقرض. الكثير من العلماء يعتقد أن البلصيوصور من ذوات الدم البارد من الزواحف ويتطلب مياه دافئة أو استوائية لكي يعيش في حين أن متوسط درجة حرارة بحيره لوخ نس سوى حوالى 5.5 درجة مئوية (42 درجة فهرنهايت). حتى لو كان البلصيوصور من ذوات الدم الحار، فإنها تحتاج إلى الكثير من الإمدادات الغذائية والتي لا تستطيع بحيرة نيس توفيرها للحفاظ على مستوى النشاط اللازمة لذوات الدم الحار . علاوة على ذلك ليس هناك أي دليل جوهري في هيكل العظام المتحجرة التي عُثر عليها للبلصيوصور تدعم وجود قدرة سونار (Sonar Capability) والتي يتمتع بها الدولفين والحيتان . فمثل هذه القدرة ستكون ضرورية في بحيره ضحلة ورديئة الرؤية حيث لا يتجاوز مدى الرؤية 6 أمتار في بحيرة لوخ نس. ضحولة البحيرة تجعل وصول أشعة الشمس إلى أعماقها صعباً ولذلك العوالق والطحالب البحرية قليلة جداً في بحيرة لوخ نس مما يجعل كمية الأسماك فيها ضئيلة متسببا في تصغير حجم السلسلة الغذائية في البحيرة. الدلائل تشير أن البلصيوصور حيوان أعتمد على الرؤية للصيد والغذاء وبحيرة لوخ نس بضحالتها وبقلة مخزونها الغذائي لا تبدوا بيئة مناسبة لكي يعيش فيها البلصيوصور. في أكتوبر 2006م اشارت ليزلي نوى من متحف سيدجويك لعلوم الأرض في كامبردج إلى ان "علم العظام أكد أنه لا يمكن للبلصيوصور أن يرفع عنقه مثل البجع خارج الماء" ، نافياً احتمال أن وحش بحيرة لوخ نس هو بلصيوصور .
.






++ || نظريات علمية مؤيدة لوجوده || ++

كالعادة في ذلك النوع من الأساطير التي يصعب إثباتها .. فأن النظريات العلمية المؤيدة لتفسير وجود الوحش قليلة جداً .. و غالبيتها تتركز علي أن الوحش ما هو إلا ديناصور نجح بشكل ما في مقاومة الإنقراض و البقاء في البحيرة .. و تلك النظرية لعالم الطبيعة البريطاني المشهور سير بيتر سكوت (Sir Peter Scott). ملخص النظرية التي بناها بيتر سكوت من شهود العيان ممن رأوا الوحش و بعض الصور هو أن نيسي ما هو إلا (بلسيسيوسور) (plesiosaur), و هو ديناصور منقرض من العصر الجوارسي يقترب شكله كثيراً من وصف وحش لوخ نس .. و لكن تلك النظرية لم تؤخذ علي محمل الجد من قبل علماء الحيوان كما هي العادة.



لوحة رسمت بيد سير بيتر سكوت , عالم الطبيعة الشهير الذي يتبني نظرية أن الوحش ما هو إلا ديناصور منقرض يدعي (Plesiosaur)



صورة ألتقطت من الفيلم الذي صوره (تيم دينسديل) في 23 أبريل عام 1960م.. في بحيرة نيس لجسم كبير في البحيرة قبل أن يختفي تحت الماء .




+ || فريق دكتور روبرت رينس || +
في عام 1970م كان وقت حافلا بصيادي وحش لوخ نيس . احد هؤلاء الصيادين كان الدكتور روبرت رينس و الذي استخدم في ذلك العام جهاز السونار للكشف عن الوحش والذي أثبت انه يوجد أجسام كبيرة بالبحيرة . دكتور رينس - رئيس اكادمية العلوم التطبيقية ببوسطن - قاد الفريق الذي كان في طريقه لوضع أجهزة السونار بالبحيرة و التي استفادوا منها جيدا . ففي يوم 20 سبتمبر من نفس العام التقطت أجهزة السونار وجود جسم غريب في مجالها . و خلال صيف عام 1972م عاد الدكتور رينس و فريقه إلي البحيرة جالبين معهم جهاز للتصوير تحت الماء و أيضا المزيد من أجهزة السونار . وقاموا بتثبيت الكاميرا في قاع البحيرة . و في الثامن من أغسطس طاقم - مكون من فريق تحقيق عن وحش لوخ نيس و أعضاء من الأكاديمية - قام بوضع هذه الأجهزة في خليج اوكهارت . و في الساعات الأولي من صباح ذلك اليوم التقطت أجهزة السونار تواجد جسم كبير متحرك . وقد تحرك ذلك الجسم علي بعد 20 قدما من الكاميرا و التي كانت علي عمق 45 قدما تحت الماء . و رغم عدم وضوح الصورة بسبب الظلمة استطاعوا رؤية ظهر الوحش و زعنفة الظهر و جزء من زيل طويل له تركيب خشن ذو لون بني مخضر . استطاع الخبراء تحديد حجم زعنفة الوحش و كان طولها من 6 إلي 8 أقدام . و قد صرحت مؤسسة سميثونيان - و هي احدي الجهات العليا - بان الذيل يشبه شكل ذيل سمندلات الماء . أما مؤسسه نيو انجلاند فقد صرحت أن شكل الزعنفة لا يشابه أي زعنفة معروفة من قبل . و قد صرح متحف التاريخ الطبيعي بان الصورة حقيقية و إنها تظهر معالم جسم ضخم. أما عن الخريطة التي تم رسمها بواسطة أجهزة السونار فقد حللت من قبل العديد من الخبراء و الذين وجدوا انه يوجد حيوان ضخم في البحيرة يتراوح طوله بين 20 إلي 30 قدم . أما في السنوات اللي لحقت ذلك فقد كانت انجازات الفريق ضئيلة جدا و كان عليهم إصلاح القصور في نظام الكاميرا . و في عام1975م حقق دكتور رينس اكبر انجازاته . حيث جاء هو و فريقه عندما التقطت صور قريبة للوحش و التي أثارت ضجة في العالم كله ; فالصورة قد أظهرت رأس و جسم الوحش. و قد التقطت الصورة بواسطة الكاميرا أثناء وجود البعثة في شهر يونيو الماضي. صورة الوحش التي التقطت عام 1975م بواسطة الدكتور رينس بقيت لشهور طويلة تدرس بسرية في مراكز دراسة الحيوانات بكل من بريطانيا , أمريكا , كندا و أوروبا . و لقد خطط لنشرها في بداية ديسمبر في مؤتمر علمي بإدنبرة لكي يتم دراستها من قبل علماء الحيوان من كل مكان بالعالم تحت رعاية عالم الطبيعة و الرسام المشهور سير بيتر سكوت . و لكن أخبار الصورة تسربت في نهاية نوفمبر قبل أن تنتهي دراستها و سبب ذلك نوعا من الإثارة حيث شعر راعي المؤتمر انه من المستحيل إنشاء مناقشة علمية ممتازة في مثل هذه الظروف. و بناء علي ذلك فان المؤتمر الذي كان سيناقش قضية وحش لوخ نيس كان يجب أن يلغي . و في ذلك الوقت عقدت مقابلة في مجلس البرلمان برئاسة ديفد جيمس الذي قاد مكتب التحقيق قبل مقابلة كبيرة مع أعضاء من الحكومة , العلماء و الصحفيين . قام فريق الأكاديمية بعرض نتاج أبحاثه متضمنا الصور الجديدة التي التقطت لقاع البحيرة. مع تأكيدات من علماء الحيوان المعروفين الذين فحصوا مواد البحث.


دكتور جورج زيج المسئول عن قسم الزواحف و البرمائيات في معهد سميثونيان بواشنطن قال " اعتقد أن هذه البيانات تشير إلي و جود أعداد كبيرة من الحيوانات في بحيرة لوخ نيس و لكنها ليست كافية لمعرفة نوعها "








++ || العثور على احد انياب وحش البحيرة || +







عثر المحققون على سن عملاقة لهذا الوحش كدليل على أن وجوده ليس ضرباً من الخيال. فقد عثر على ذلك الناب الحاد كالشفرة والذي يبلغ طوله 4 بوصات، طلاب جامعيون وهو مغروس في أحد أضلاع غزال افترسه الوحش ومزقه إرباً في بحيرة تقع في مرتفعات اسكتلندا. ويعتقد الخبراء الآن ان هذه السن تخص وحشاً مفترساً يبلغ طوله بين 50 إلى 60 قدماً على أقل تقدير. وقالوا إنه قطعاً ليس ديناصوراً، ولكنه من نفس فصيلة الديناصورات.
وقال المحقق بيل ماكدونالد اختصاصي التشريح الذي ظل يبحث عن أسطورة لوخ نيس منذ عام 1993م «كونت فريقا من ثلاثة علماء أحياء وعالم أحافير حيوانية للتحقيق في تلك السن. وقد اتفق أفراد الفريق على انها سن حقيقية وليست مزيفة، وان السن تخص سلاسة أسماك الأنقليس التي تسكن لوخ نيس». ولكن السن الآن في قبضة الحكومة ما حال بين ماكدونالد وبين اجراء اختبار الحمض النووي «دي. إن. إيه» للسن للتأكد من أصلها بالضبط. ولكن المحقق ماكدونالد يعتقد ان نيسي أنثى عملاقة لا تزال تسبح في أعماق مياه البحيرة الباردة المظلمة. وقال ماكدونالد «إنها سمكة برمائية مفترسة، وهي أنثى بلا شك. وقد اكتسبت بسطة في الجسم لأنها باتت عاجزة عن الخروج إلى المياه المفتوحة لتضع بيضها». وقد خصص ماكدونالد مبلغ 100 ألفدولار لمن يوافيه بأية معلومات عن تلك السن العملاقة والتي هي الآن بحوزة حكومة هايلاند المحلية. وكان الطلاب الذين عثروا على السن المثيرة للجدل قد استأجروا زورقاً خاصاً لأخذهم في جولة بحرية. وقد وصف أحد الطلاب قصة اكتشافهم للغزال المفترس وعثورهم على السن الغريبة وقال الطالب «وجدنا الغزال مشطوراً نصفين وقد ذهب نصفه، وكان عموده الفقري مكسورا وممزقا. وكانت هناك جروحا بليغة دامية كثيرة في أنحاء مختلفة من جسده وآثار لأسنان كبيرة، ثم عثرنا على عظم غريب الشكل بارز من إحدى أضلاعه







بقـايا جثـة الغــزال



«وقد استخدمنا مفكاً لفتح القفص الصدري للغزال المفترس وتمكنا من نزع العظم المغروس في الضلع لنجده عبارة عن سن حادة يبلغ طولها حوالي 4 بوصات» . وأضاف الطالب «إن كبير المسؤولين بالبحيرة صادر منا السن وهدد بأخذ جوازات سفرنا إذا لم نسلمه السن». يقول ماكدونالد إن سكان هذه المنطقة يسمونها «منطقة القتل» لأن الوحش نيسي يصطاد فيها الغزلان والكلاب. وقال «تحدثت إلى اثنين من الصيادين وأحد مالكي الزوارق البخارية الذين أكدوا أن بقايا جثة الغزال لا تزال متناثرة بطول الخط الساحلي قريباً من مسقط صغير للمياه. وتلك المنطقة يتعذر الوصول إليها سيراً على الأقدام.








اكتشاف آثار ديناصور في بحيرة لوخ نيس بأسكتلندا







في عام 2003م عثر علماء الأثار على آثارا لديناصور عاش قبل 150 مليون سنة وجدت على ضفاف بحيرة لوخ نيس ، لكنها بالقطع ليست لوحش البحيرة الذي حكت عنه الأساطير . وعثر رجل على أحفورة لأربع فقرات بحالة جيدة تعود إلى العصر الجوراسي وتخص ما يعتقد أنه ديناصور من نوع البلصور طوله 35 قدما ، وذلك في المياه الضحلة لضفة بحيرة لوخ نيس .وسلم "غيرالد ماكسورلي" (67 عاما) الأحفورة إلى المتحف الوطني الأسكتلندي الذي يجري اختبارات على هذا الإكتشاف النادر، وهو الأول من نوعه في أسكتلندا منذ أكثر من 100 عام. وقللت المتحدثة باسم المتحف" حنا دولبي" من فرص أن تكون الأحفورة لديناصور نشأ في نفس المنطقة التي وجد بها، مشيرة إلى أنه ربما حفظ هناك إما بوسائل طبيعية أو اصطناعية. وأضافت أن الثقوب الموجودة في الأحفور تظهر انتماءه إلى بيئة بحرية أكثر منها بيئة لمياه عذبة مثل بحيرة لوخ نيس .
وتراقب كاميرات البحيرة على مدار 24 ساعة، كما تقوم فرق بانتظام بمسح المياه الباردة بحثا عن الوحش المزعوم . ويقول مراقبون إن أي أحتمال لوجود الوحش في البحيرة هو احتمال غير وارد ولا تعتبر هذه الأحفورة دليلا على وجوده في الأساس . ويشير المراقبون إلى أن عمر الأحفورة لا يقل عن 150 مليون سنة في حين تكونت بحيرة لوخ نيس قبل عشرة آلاف عام فقط في نهاية العصر الجليدي الأخير .







++ || النظـريات المعارضـة لحقيقـة وجــوده || ++


هناك العديد من النظريات العلمية التي تصر بشدة علي نفي وجود الوحش .. ويرى اصحاب هذا الإتجاه أن ما رآه الطبيب "روبرت كينث ويلسون" عام1934م ماهو إلا اكذوبة ملفقة بمهارة ، فقد إدعى إنه كان في نزهة حول البحيرة قبل أن يشاهد رأس وحش أقرب إلى أي نوع مألوف من الأسماك يخرج من البحيرة ليطل على الشاطئ قبل أن يعود ويختفي في المياه بسرعة شديدة واستطاع أن يلتقط صورة لهذا الوحش ، وذهب بهذه الصورة إلى الصحف الاسكتلندية التي نشرت على مجال واسع جدا في جميع الصحف الأوروبية قاطبة لتؤذن بولادة أسطورة وحش بحيرة "لوخ نس " ، ولم تمضي الليلة الأولى حتى راحت تنهال المكالمات على كل من مركز الشرطة والصحف اليومية من أشخاص يدعون أنهم شاهدوا وحش البحيرة . ولم ينتهي الموضوع عن المشاهدة فحسب فقد انهالت أيضا العشرات من الصور التي تلتقط معالم غير واضحة ليصل عدد الصور لـ 10.000 صورة .

ففي تاريخ 1934م كان الناس يعتمدون على وسائل الإعلام البسيطة ( إذاعة وصحافة ) اعتماد كلي ويعتبرونها المصدر الرئيسي ولا يفكرون أنه من الممكن خداع هذه الوسائل بصورة أو بأخرى.. وأكبر دليل على بساطة التفكير في ذلك العصر هو ما حدث في الولايات المتحدة الأمريكية حين أعلن الإذاعي المعروف في ذلك الوقت ( أورسن ويلس ) بأن هجوما من قبل مخلوقات مريخية قد بدأ . ورغم أنه خبر يصعب تصديقه بالعقل إلا أنه أثار حالة منالهلع العام وتدافع الناس إلى الشوارع هربا من الهجوم المفتعل في موقف يتذكره التاريخ الأمريكي ، فالمشهد يتكرر مع حادثة"لوخ نس" . فبمجرد نشر هذه الصورة في الصحف المحلية أصبح هناك اعتقاد عام بوجود مثل هذا الوحش وتحول إلى يقين مع الوقت ، فلم يكن الجميع يفكرون بصورة منطقية في هذا الموضوع ، فقد تحولت الظاهرة إلى حمى جماعية اجتاحت أنحاء أوروبا قبل أن تتجاوز ذلك لتصل إلى العالم وارتفعت أسهم مدينة " لوخ نس " لتتحول إلى منطقة تجارية وسياحية من الدرجة الأولى حيث يتوافد الآلف من البشر إليها سنويا حتى يومنا هذا ويعتبر هذا هو السبب الرئيسي والفعلي في أن مدينة " لوخ نس " لم تحاول تفنيد القصة .
و من أشهر المؤمنين بعدم وجود الوحش هم ستيوارت كامبل (Steuart Campbell) و رونالد بينس (Ronald Binns) اللذان عملا علي تحليل العديد من الصور و التسجيلات و المشاهدات للوحش ليصدرا كتاب The Loch Ness Mystery Solved عام 1984م.. و الذي أعتمدا فيه علي بعض النقاط المنطقية و منها أن ليس هناك تاريخ حقيقي لمشاهدات الوحش قبل عام 1930م و أيضاً علي عدم وجود منشأ حضاري محدد للوحش.
و غير هذا الكتاب هناك العديد من التحليلات الرافضة لوجود الوحش و تفسير المشاهدات ما بين قطع من الخشب الطافي علي سطح البحيرة أو بأنواع من الأسماك التي تسبح في قطعان (السمك الجداف), و غيرها من النظريات التي لم تعطِ دليلاً قاطعاً علي وجود الوحش من عدمه. و هناك نظرية الأوهام البصرية أو (pareidolia) و التي تعني " أوهام بصرية يري فيها الشخص الأشياء البعيدة المبهمة و كأنها أشياء أخري محفورة بالعقل الباطن .. كرؤية وجه مرسوم علي القمر علي سبيل المثال ".


ولقد حاولت وسائل الإعلام الأوروبية تعتيم الأسطورة بقدر الإمكان حتى لا تتأثر السياحة في هذه المدينة ، ونشير إلى مجموعة من المعلومات المهمة ، ففي أواخر الثمانينات تدخلت الشركة العالمية للصور " كوداك " للبحث في حقيقة الصور الملتقطة لوحش البحيرة وكشف ما إذا كانت هذه الصور حقيقة أم أنها مجرد صور ملفقة وكانت نتيجة هذه الدراسة مذهلة بحق فقد أثبتت الدارسة الفعلية لهذه الصور الحقيقة والغير ملفقة لم يتجاوز 30 صورة من أصل 10.000 صورة . وكانت هذه بداية الخيط والخطوة الأولى للصحوة التي راحت تنادي بأهمية البحث العلمي للتأكد من وجود هذا الوحش وبالفعل حدثت خلال فترة من عام 1980م وحتى عام 2000م وخلال عقدين كاملين من الزمن راح العلماء يتباحثون حول حقيقة وجود هذا الوحش وراحوا يجرون التجارب على هذه البحيرة باستخدام أحد أفضل الوسائل العلمية المتاحة وكانت جميع هذه التجارب سلبية مما يثبت أن وحش البحيرة " لوخ نس " وهم من عالم الخيال قبل أن تنفجر المفــاجأة الكبرى في عام 1993م .


في عام 1993م أعلن " كريستيان سبريلتج " أن صورة وحش البحيرة التي إلتقطها دكتور بريطاني هو " روبرت كينث ويلسون " في عام 1934م ليست سوى مجرد خدعة قام بإعدادها بإتقان مع زميله حيث أعترف أنه قد ارتدى قناع تم صنعه خصيصا لهذه الخدعة وقام الدكتور بالتقاط الصور لتنشر في الصحف وتصنع أسطورة " لوخ نس " . ورغم هذا الاعتراف الصريح من زميل الدكتور إلا أن المؤمنين بوجود مثل هذا الوحش قد عارضوا بشدة ما قاله وحاولوا إيجاد عدد من الثغرات في حديث " كريستيان سبريلنج " ليضعوا عدد من الحجج الواهية والتي تتحدث عن عدم إمكانية صنع قناع بهذا الحجم وغيرها من الأمور .






++ || تقــرير الــ BBC || ++

++ || وحــش " لـوخ نـس " غير موجـــــود || ++

في عام 2003م حين أعلنت وكالة الأخبار البريطانية أنها ستقوم ببحث ضخم حول وجود وحش بحيرة " لوخ نس " فاستخدمت ما يقارب 600 جهاز سونار منفصل للبحث تحت المياه كما استخدمت في رحلة البحث مجسات بالأقمار الصناعية لتمشيط البحيرة شبرا شبرا ، وكانت النتيجة سلبية كما توقع معارضين هذه الفكرة تماما حيث أعلنت في النهاية وكالة الأنباء البريطانية :



|| يعلن فريق ألـ بيبي سي أنه تأكد من عدم وجود يسمى بوحش بحيرة لوخ نيس . حيث قام الفريق بالمسح الشامل للبحيرة باستخدام 600 صورة مختلفة للسونار ونظم الملاحة بالأقمار الصناعية ضمان أنه قد تم فحص البحيرة بالكامل، ولم يجدوا أي أثر للوحش الأسطوري الاسكتلندي والذي يعد عاملا مهما في جذب السياح لهذه المنطقة ||


وقد أدت المشاهدات السابق الإبلاغ عنها للوحش إلى الاعتقاد بأنه بلصيوصور، وهو زاحف بحري انقرض مع الديناصورات.كان الفريق مقتنعا بإمكانية بقاء هذا الحيوان على قيد الحياة في المياه الباردة للبحيرة، على الرغم من أن الزواحف البحرية تفضل المياه الاستوائية.



++ || بحثا عن الرئتين || ++

قام الباحثون بدراسة سلوك الزواحف البحرية الموجودة حاليا كالتماسيح والسلاحف المائية، في محاولة لتخمين سلوك البلصيوصور. وكانوا يتمنون حقا أن الأجهزة لديهم سوف تلتقط إشارة تدل على الهواء في رئة الوحش على هيئة انعكاس مشتت لأشعة السونار.وقد وجد الفريق طوافة مثبتة على بعد عدة أمتار من السطح، وهي تستخدم في اختبار الأجهزة، لكنهم وفي النهاية لم يعثروا على أي أثر للوحش . قال إيان فلورينس، أحد المتخصصين الذين قاموا بالبحث لشبكة بي بي سي " لقد فحصنا كل البحيرة، من الشاطئ للشاطئ ومن السطح للقاع،لكننا لم نجد أي أثر لكائن حي كبير الحجم في البحيرة " وقد أضاف زميله هيو ماكاي: "لقد حصلنا على معلومات واضحة وجيدة عن البحيرة، فهي منحدرة الجوانب مستوية القاع، وللأسف لا يوجد أي شيء غير طبيعي، لقد كنا نتوقع أن نجد عيبا كبيرا في صورة السونار لكن هذا لم يحدث"






++ || وحش سياج البريد || ++

يقول فريق بي بي سي أن السبب الوحيد لوجود الوحش هو أن الناس يرون ما يريدون رؤيته. ولإثبات ذلك، قام الباحثون بإخفاء سياج البريد تحت سطح البحيرة، ثم قاموا بإظهاره أمام مجموعة من السياح.ثم قاموا بإجراء مقابلة معهم، قال معظمهم بأنهم قد لاحظوا شيئا مربع الشكل، لكن بعضهم قام برسم شكل مقارب لرأس الوحش عندما طلب منه رسم ما قد رأوه . وعلقت وكالة الأنباء البريطانية على أنه لا وجود لهذا الوحش سوى في عقولنا وليسدل الستار في النهاية على قصة أشهر ديناصور عاش في خيالنا .

ويتابع الاسطوره
التوقيع:
رومنسية
  رد مع اقتباس
 
مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اسطوره القنطور (الانسان الفرس) رومنسية الاساطير والخرافات والخوارق 5 08-28-2009 01:12 AM
هرقل هل هو حقيقه ام اسطوره رومنسية الاساطير والخرافات والخوارق 6 08-28-2009 12:34 AM
بحيرة الدمـــــــــوع رومنسية قســـم العجائب والغرائب وطرائف الصور -Interestingly & Wonderland 3 06-22-2009 09:50 PM
بحيرة غير شكل غزة قسم السياحه والاثار - Tourism and Antiquities 16 01-24-2009 06:24 PM
بحيرة زرقاء من الدموع.... همسة قسم السياحه والاثار - Tourism and Antiquities 11 12-31-2008 09:59 AM


الساعة الآن 02:48 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by F3aL.Com

مؤسسة خطوات لخدمات الويب

... جميع الحقوق محفوظه لمنتديات فيروزتى

.. جميع المواضيع و الردود تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر عن رأي اداره منتديات فيروزتى بــتــاتــاً ..

vEhdaa 1.1.2 by NLPL ©2009